وأكد الجملي، في تصريح إعلامي اليوم الأحد، في قصر الضيافة في قرطاج حيث يواصل مشاورات تشكيل حكومته، عزمه بصفة شخصية على إقرار إجراءات خاصة لفائدة عائلات شهداء المؤسسة الأمنية العسكرية، تنضاف للإجرءات التي اتخذت سابقا، والتي سيعلن عنها في أقرب وقت ممكن بعد نيل حكومته للثقة.
وأعلن الجملي، عن حصول تقدم وصفه بالجيد في مشاورات تشكيل حكومته، وسط تفهم كبير من قبل الأطراف السياسية بمختلف أطيافها، والمنظمات الوطنية والخبراء ومكونات المجتمع المدني لرؤيته حول إدارة الحكم في الفترة القادمة، والتي ستشهد "تجديدا من حيث الشكل والمضمون"، رافضا الحديث عن أية تفاصيل إضافية في الوقت الحالي.