وأوضح، في تصريح إعلامي عقب لقائه رئيس الحكومة المكلف بقصر دار الضيافة بقرطاج، أن اللقاء تمحور حول البرنامج الحكومي والوضع العام بالبلاد لاسيما الوضع الاقتصادي والمالية العمومية والصعوبات المتعلقة بميزانية الدولة لسنة 2020 التي تتطلب تعبئة موارد بقرابة 12 مليار دينار بالاضافة إلى مشاكل الصناديق الاجتماعية والشركات العمومية.وأكد عبد الكافي أنه لم يتم التطرق أثناء اللقاء إلى هيكلة الحكومة وأن الحديث انصب فقط على البرنامج الحكومي رافضا الإجابة عن امكانية تقلده إحدى الحقائب الوزارية في حكومة الحبيب الجملي.يذكر أن فاضل عبد الكافي كان صرح قبيل الانتخابات التشريعية أنه ساهم رفقة مجموعة من الخبراء في إعداد البرنامج الإقتصادي لحزب قلب تونس نافيا أن يكون أحد قيادييه.وكان رئيس الحكومة المكلف قد انطلق منذ صباح اليوم الثلاثاء في إجراء لقاءات مع ممثلي الأحزاب الفائزة في الإنتخابات التشريعية بهدف تشكيل فريقه الحكومي.