و نشرت الصفحة الرسمية لحركة النهضة التشكيلة الحكومية والانتماء السياسي لكل عضو والتي قدمت فيه حركة النهضة الحبيب الجملي آنذاك كمنتمي ومنتسب لها ضمن الوثيقة التعاقديّة لتقسيم المناصب بين الأحزاب الثلاثة المكوّنة للترويكا.

وتجدر الإشارة إلى أن رئيس الحكومة القادم أكد في أوّل كلمة ألقاها للصحافة عقب تسليمه رسالة التكليف بتكوين الحكومة في قصر قرطاج أن الحكومة القادمة سوف تكون في خدمة إرادة الشعب التي تم التعبير عنها في الانتخابات الأخيرة وأنه سوف يتم تشكيلها على أساس الكفاءة والنزاهة مهما كانت الانتماءات السياسية مؤكدا على أنه سوف يسعى إلى العمل على إيجاد برنامج عمل مشترك دون التحفظ على أي حزب،

 

 

حقيقة إنتماء الحبيب الجملي لحركة النهضة (وثيقة)