وقدمت ادارة الصفحة اعتذارها للسيد محمد الناصر متمنية له موفور الصحة وطول العمر، كما اعتذرت لعائلته و لجميع متابعي الصفحة عن هذا الخطإ غير المقصود والذي تم سحبه بعد دقائق معدودة من نشره.
كما استنكرت التحامل المجاني في بيان نقابة الصحفيين التونسيين على صفحة رئيس حركة النهضة بالذات عبر تسميتها دون غيرها من الصفحات والمواقع التي كانت السباقة في نشر الإشاعة .