و حرص رئيس الدولة  على تلبية دعوة كان وجهها له رئيس بلدية كندار علي بن ميم في رسالة رسمية للتوقف بمدينة كندار لعرض مشاغل الجهة والتي تم تلخيصها في 19 نقطة تم تسليمها لقيس سعيد الذي وعد بالنظر فيها جديا وإحالتها للجهات المختصة.يذكر أن توقف رئيس الدولة والوفد المرافق له بمدينة كندار دام نحو ربع ساعة حسب الجوهرة أف أم.