وصرحت عبد الرحيم وفق بلاغ لرئاسة الجمهورية، أن اللقاء مع رئيس الدولة تناول عديد الإشكاليات التي تتصل بعمل المجالس البلدية والصعوبات التي تواجهها، بالإضافة إلى لمحة عن تاريخ بلدية العاصمة.
وأضافت أن اللقاء تناول أيضا عددا من القضايا التي تهم المواطنين منها العمارات الآيلة للسقوط والطرقات وردم النفايات ونظافة المحيط ووضعية المقابر والحدائق العمومية.
وأكدت دعم رئيس الجمهورية للحكم المحلي وحرصه على ضرورة مساندة المجالس البلدية ومعاضدة مجهوداتها، وخاصة منها التابعة للبلديات الصغرى وضرورة إيجاد الحلول للإشكاليات المطروحة لتظل هذه المجالس قريبة من مشاغل المتساكنين والمواطنين وتساهم في تحسين ظروف عيشهم وفي بناء مستقبل أفضل.