وصرح فيصل التبيني أن اللقاء مع رئيس الدولة تناول عددا من القضايا المتصلة بالشأن الوطني والدولي ومنها بالخصوص ما يتعلق بالقطاع الفلاحي والأمن الغذائي لارتباطهما بالأمن القومي في مفهومه الشامل فضلا عن مواضيع أخرى لها علاقة بالسيادة الوطنية ولا سيما منها دور المعهد التونسي للدراسات الإستراتيجية في تقييم عدد من الاتفاقيات التجارية وانعكاساتها على الاقتصاد التونسي والفلاحين والنظر في تحويل جانب من الديون الخارجية إلى استثمارات في مشاريع تنموية.

وأكد فيصل التبيني أن مجلس نواب الشعب سيكون سندا لكل المبادرات التشريعية لرئيس الجمهورية بما يخدم المصلحة الوطنية.