وأضاف الفطحلي أنه من المرجح أن ينظر مجلس النواب الجديد في مشروع قانون المالية وميزانية الدولة لسنة 2020 وأن حكومة يوسف الشاهد هي التي ستقدم المشروع أمام البرلمان وستدافع عن توجهاتها وليس الحكومة الجديدة المنبثقة عن الانتخابات التشريعية الأخيرة.