و قالت في تدوينتها:

"ما حبيتش نتكلم و تعاملت برفعة أخلاق سواء كان في حملتي الانتخابية أو في انتظاري النتائج اما نحب نأكد الي انا خذيت مقعد في دائرة القيروان و لكن ما حدث بعد الفرز النهائي لم يكن واضحا و اكبر دليل على كلامي هو النتائج التي تم الإعلان عنها و هي 4 مقاعد لنداء تونس و في الآخر تم التصريح ب 3 فقط و بات واضحا أن المقعد الرابع هو لدائرة القيروان. على كل سأقوم بالطعن و بلادنا نخدمها من أي موقع اما العملية الانتخابية يجب أن تكون أرقى بكثير و المناخ الانتخابي يجب تحصينه و التجاوزات و المخالفات الانتخابية يجب أن تأخذ بعين الاعتبار كي يحترم الجميع قواعد اللعبة و يكون تطبيق القانون ملزم لكل الأطراف غير ذلك سوف نشجع التمرد في كل المجالات. ربي يحفظ تونس".