وتجدر الإشارة إلى أن أهالي المنطقة قاموا بالتصدي له ومنعه من إسترجاع القضبان الحديدية مما استوجب تدخل المصالح الأمنية بالتنسيق مع السلط المحلية والجهوية وفق ما أكّده عمدة المنطقة لوكالة تونس افريقيا للأنباء.