و أفاد أن الأرقام المسجلة دون المأمول، داعيا التونسيين إلى التوجه إلى مكاتب الإقتراع في فترة بعد الظهر لاختيار من سيمثلونهم في البرلمان الجديد.