وانطلقت الوحدات الأمنية في تنفيذ عمليات تمشيط واسعة للأماكن المشبوهة والمهجورة مع تركيز دوريات قارة بكامل مداخل المدن للتثبت في هوية كل القادمين والمغادرين.كما رفعت بدورها الوحدات الامنية والعسكرية بمختلف تشكيلتها المتمركزة على مستوى الشريط الحدودي الفاصل بين تونس وليبيا من عدد الدوريات الأمنية المشتركة على امتداد الرسم الحدودي برا وبحرا مدعومة بطائرة عسكرية تنفذ على مدار الساعة طلعات جوية لمراقبة الحدود من اجل التصدي لأي طاريء.على مستوى الشريط الحدودي، اكد مصدر امني لمراسل "الجوهرة أف أم" بالجهة، أن الوضع تحت السّيطرة وأن الوحدات الأمنية تقوم بمهامّها في احسن الظروف من اجل تأمين وحدة وسلامة الاراضي التونسية وأيضا لتأمين الاستحقاق الانتخابي الذي شهد صباح اليوم الانطلاق في توزيع كل المواد والمستلزمات الانتخابية على كامل مراكز الانتخاب بالجهة في احسن الظروف.