و ترأّس  الجلسة الكاتب العام للوزارة وشهدت حضور المدير العام للمصالح المشتركة للأمن الوطني والمدير العام للمصالح المشتركة للحرس الوطني والمدير العام للشؤون الإدارية والمالية والمدير العام للشؤون الجهوية ومجموعة من الإطارات الأمنية والإدارية المعنية.
و عنيت الجلسة بالاستعدادات لهذا الموعد الانتخابي وخاصة منها الإعداد اللوجستي وحسن توفير الاعاشة لكل الأعوان والإطارات بما يضمن سير عملية التأمين في أحسن الظروف اللوجستية والصحية.وتجسيدا لذلك تم الاتفاق خاصة على الإحاطة بالأفراد من حيث حسن إعداد الأكلات وحفظها ونقلها وإيصالها إلى مختلف الوحدات في أحسن الظروف بواسطة الشاحنات المُبرّدة والحافظة للمواد الغذائية وذلك بالتنسيق مع الولاة الذين تمت دعوتهم إلى العمل على توفير هذه الوسائل لوضعها على ذمة هذه المهمة.هذا إضافةً إلى وضع كل مصحات قوات الأمن الداخلي بكامل تراب الجمهورية في حالة جاهزية وعمل متواصل لتوفير الرعاية الصحية للأفراد أثناء يوم الاقتراع.