و تشهد الدورة الثانية تنافس كل من المترشّح المستقل قيس سعيد ورئيس حزب قلب تونس نبيل القروي بعد أن أسفر الدور الأول (15 سبتمبر الماضي) عن تصدرهما للنتائج دون أن يتمكن أحدهما من الحصول على الأغلبية المطلوبة، مما جعل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات تقرر إجراء دور ثان بينهما.