وأضاف أنّ أغلب الخروقات تعلقت أساسا بالإشهار السياسي واستغلال نتائج سبر الآراء التي تم نشرها في وسائل إعلام، وفق تعبيره في تصريح لموزاييك أف أم .