وأضافت أنه بالرغم من الجهود التي بذلتها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في البلاد فان نسبة المشاركة التي بلغت 45.02% تعكس انخفاضا مخيّبا للآمال يترجم يأس التونسيين من المشهد السياسي.وأعلنت أن ملاحظي بعثة كارتر لم ترصد سوى تجاوزات بسيطة في عدد محدود من مراكز الاقتراع التي تمت زيارتها والبالغ عددها 317 مركزا وتتعلق التجاوزات بتمكين الناخبين من معلومات غير كافية حول كيفية الإدلاء بأصواتهم.