وقد تدخلت شرطة المرور وقامت بتغيير مسار المسافرين عبر الأنهج والشوارع الفرعية.يذكر أن عددا من الأحزاب السياسية كانت إستغلت السوق الأسبوعية لمعتمدية بوحجلة نظرا لتوافد أعداد غفيرة من المتساكنين بالمناطق الريفية للسوق، مما شكّل إزدحاما وإكتظاظا في العديد من الأنهج.