وأفاد الهمامي أنّ برنامجه يقوم أساسا فرض السيادة التونسية على الثروات الوطنية والعمل على إلغاء الديون من خلال حملة شعبية ودبلوماسية ورفض أي وجود عسكري أجنبي بتونس.كما وعد بأن يعمل على فرض السيادة الرقمية وعدم استباحة المعطيات الخاصة بالتونسيين، وفق تعبيره.