و أضاف الرياحي (رئيس الحركة)، في كلمة ألقاها أمام الحضور بقصر المؤتمرات بالعاصمة عن طريق ربط مباشر من فرنسا باستخدام تقنية "الهولوغرام"، أن هذه الحركة السياسية مفتوحة لتجميع العائلة السياسية الوسطية ما بعد الانتخابات بهدف "بناء وطن سليم وإيجاد الحلول"، معتبرا أن العمل الحزبي يعدأاساس البناء الديمقراطي في تونس.