كما أكّدت الإدارة العامة للديوانة أنّ عمليّة التفتيش تعتبر روتينيّة في مثل هذه الحالات و قد تمّ خلالها مراعاة مقتضيات السرّية و احترام حرمة المسافر و جميع حقوقه، كما تمّت تحت الإشراف المتواصل للضابط المسؤول عن مصلحة تفتيش المسافرين.وأكّدت أنّه بانتهاء عملية التفتيش غادر المسافر في ظروف عاديّة.و إستنكرت  الإدارة العامة للديوانة محاولة بعض الأطراف إخراج هذه العملية من إطارها، و طالبت النأي بها عن كلّ التجاذبات.حسب نصّ البيان