وأضاف البرينصي إن الهيئة راسلت مجلس نواب الشعب للتأكد من قائمة النواب المزكين وسيتم نشرها غدا.وردّا على الانتقادات التي تلقتها الهيئة في ما يهم التزكيات الشعبية، أكد أن أعضاء الهيئة تثبتوا يدويا من كل التزكيات التي قدمها المترشحون ووقع الاستعانة بأعضاء الهيئات الفرعية الذين عملوا دون انقطاع، مبرزا أنه تمت الاستعانة بالتطبيقة على الهاتف الجوال والتي يمكن للمواطنين استخدامها لمعرفة ما إذا وقع إدراج أسمائهم في قائمة تزكيات أم لا.و عن مبلغ الضمان المالي (10 آلاف دينار) الذي يتم إيداعه مع مطلب الترشح للانتخابات الرئاسية، بين عادل البرينصي أنه يمكن لصاحب المطلب المرفوض استرجاع مبلغ الضمان المالي نظرا إلى أن ملفه لم يقبل أصلا . وشرح قائلا إن القانون يتحدث عن المترشح الذي خاض السباق الانتخابي وليس الأشخاص الذين أودعوا مطالب ورفضت من قبل الهيئة و ذلك حسب ما جاء في تصريحه ل "وات".