ودعت المواطنين والمواطنات الذين تبين لهم بعد ادخال الرمز الذي خصصته الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أنه تم انتحال هوياتهم، إلى رفع شكاية لدي وكيل الجمهورية بأقرب محكمة لمحل سكناهم والمطالبة بتطبيق أحكام الفصلين 172 و175 من المجلة الجزائية. وأوضحت الهيئة في هذا الصدد بأهمية تطبيق منشور رئيس الحكومة المؤرخ في 25 فيفري 2019، الذي يحث على التقليص من استعمال ونشر المعطيات المضمنة ببطاقة التعريف الوطنية إلا في الحالات التي يستوجبها القانون، مما من شأنه أن يحد من حدوث وضعيات مماثلة لانتحال هويات الأشخاص.وكان رئيس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات نبيل بافون أعلن أمس الأربعاء أنه بإمكان أي مواطن تونسي التثبت من إقحام إسمه ضمن التزكيات الشعبية لصالح أي مترشح للإنتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، دون علمه أو موافقته، وذلك من خلال إدخال الرمز التالي على الهاتف الجوال : *195* ثم رقم بطاقة التعريف ثم # .