قرّر رئيس الجمهورية التونسية محمد الناصر إعلان حالة الطوارئ فى البلاد لمدّة شهر واحد ابتداء من يوم 4 أغسطس المقبل وحتى 2 سبتمبر حسب بلاغ لرئاسة الجمهورية .

وحضر اليوم الرئيس التونسى محمّد الناصر،  اختتام فعاليات الندوة السنوية لرؤساء البعثات الدبلوماسية والدائمة والقنصلية، بحضور رئيس مجلس نواب الشعب التونسى بالنيابة ورئيس الحكومة يوسف الشاهد وأعضائها ورؤساء البعثات الدبلوماسية والدائمة والقنصلية.

و وجّه الناصر بهذه المناسبة كلمة ترحّم فيها على روح الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي وعدّد صفاته مبرزا أنّ الفقيد حرص منذ توليه رئاسة الجمهورية أواخر ديسمبر 2014 على إعادة الأَلَقِ إلى الدبلوماسية التونسية وعمِل جاهدًا من أجل أن تستعيدَ تونس ثوابتَ سياستها الخارجية وتعزّز علاقاتِها مع محيطها المباشر والدّولي، إلى جانب الدّفاع عن تجربتها الديمقراطية كَخِيارٍ لا رِجْعَةَ فيه والتّعريف بها وَحَشْدِ الدّعم الدولي لها.

 

كما كشف الناصرعن الحصيلة الإيجابية التي حققتها الدبلوماسية التونسية بتوجيه مباشر من الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي الذي حرص على تأكيد دور تونس كعامل استقرار في المنطقة ومُساهم فاعل في توطيد مقومات الأمن والسلم الدوليين وفي كل الجهود الرامية إلى محاربة الإرهاب والتطرّف وتعزيز التضامن والتعاون بين كلّ البلدان والشعوب.