وقال الحرباوي، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء الحرباوي : "الانتخابات الرئاسية مسألة مؤجلة ومازالت غير مطروحة، إذ أن الحزب منكب حاليا على استكمال قائمات الانتخابات التشريعية"، معتبرا أن "الحديث المتداول حول ترشيح وزير الدفاع الوطني، عبد الكريم الزبيدي، لرئاسيات 2019، هو حديث سابق لأوانه، خاصة وأن هوية مرشح الحركة قد حسمها المؤتمر".وأضاف الحرباوي،"إن الحزب حسم في 80 بالمائة من قائماته المترشحة للانتخابات التشريعية"، مشيرا الى أن الاستقالات التي يشهدها الحزب في هذه الفترة أظهرت أن عددا من المنتمين للحركة "كانت غايتهم الوحيدة الفوز بمقعد بمجلس نواب الشعب، وليس الانتماء للحزب ولمبادئه"، وفق تعبيره.