و أكد الناصر، أنه تم تسخير كل الإمكانيات لرقمنة رصيد مداولات المجالس التأسيسية والنيابية المتعاقبة لفترة تمتد على 64 سنة، (منذ سنة 1956 وإلى غاية اليوم)، مضيفا أن هذا الفضاء سيمكن الباحثين والطلبة والمجتمع المدني من الاطلاع على الأرشيف البرلماني، الذي يمثل ثروة معرفية وتاريخية وأكاديمية، وفق تقديره.وأفاد بأنه تم في مرحلة أولى رقمنة رصيد الفترة الممتدة من سنة 1959 إلى سنة 1994 ، والذي بلغ 43763 صفحة و1158 جلسة عامة، أي ما يضاهي 35 سنة تشريعية من عمل المجلس النيابي، وتم ربطه بالرصيد الرقمي للمداولات على موقع الكتروني فرعي سيكون مفتوحا للعموم.