و عبرت المجموعة المستقيلة، في بيان أصدرته اليوم الخميس وحمل توقيعها، عن رفضها التجييش الذي وقع داخل المؤتمر من أجل الإنحياز به عن أهدافه، فضلا عن فشله في إنهاء أشغاله واستكمال انتخاب هياكله القيادية.وذكر المستقيلون (12 عضوا من بينهم نائب رئيسة المؤتمر ومقررين للمؤتمر وثلاثة أعضاء مؤسسين)، بأن الجبهة الشعبية قامت كذلك “بتهديد الحزب بإقصائه من المفاوضات حول الإنتخابات التشريعية إن لم يرشح حمة الهمامي ويصطف وراء من سموا أنفسهم أوصياء على الجبهة الشعبية”، حسب تعبيرهم.