وأكد المنصري، أن الحزب يطمح إلى جعل تونس منطلقا لفكرة توحيد منطقة شمال إفريقيا، بهدف جعلها رقما صعبا على المستوى الدولي، لافتا إلى إمكانية إعادة إحياء التجربة الأمازيغية على مستوى النظام الكونفدرالي اللامركزي للحكم الذي أقامه الأمازيغ في شمال إفريقيا.