وشدد الائتلاف في بيانه أن مشروعه لن يكون مسقطا من دوائر خارحية او داخلية ضيقة بل ينبع من ارادة الشباب التونسي المبدع"،

كما أشار إلى أن "الجمهور العريض سيقنن القنب الهندي وسيكون المقرّ الاجتماعي للمؤسسة الوطنية للقنب الهندي في معتمدية سبيطلة بولاية القصرين". وفق نص البلاغ

واكد البلاغ أن مدخول الشاب التونسي العامل في احد المجالات الاقتصادية للقنب الهندي لن يقل عن ألفي دينار شهريا و ان الطاقة التشغيلية في مجالات الزراعة و البيع واعداد محلات الاستهلاك و الصناعة و السياحة تتجاوز خمسون الف فرصة عمل مباشرة و غير مباشرة، وفق تعبيره.

كما دعا البيان ما وصفه بـ "جمهور كولاك" للمشاركة في حملة جمع الإمضاءات من كل مناطق الجمهورية وإلى تجاوز العشرة آلاف امضاء. كما أشار إلى أنه سيعلن موقف الإئتلاف بخصوص الانتخابات في الابّان.

الإئتلاف الأول من نوعه في تونس عقد