و اكدت سعيدة قراش في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، إن هذه الإذاعة الفرنسية "بثت الخبر دون التثبت من الخبر عبر القنوات الرسمية"، مؤكدة أن موضوع الديبلوماسيين الأوروبيين تمت معالجته وتسويته في الأطر القانونية، وحسب العرف الديبلوماسي الجاري به العمل.
يذكر أنّ "إذاعة فرنسا الدولية" أوردت في وقت سابق اليوم، أن الفرنسيين الذين عبروا من ليبيا إلى تونس الأسبوع الماضي "ليسوا ديبلوماسيين كما تؤكد فرنسا، وإنما عناصر من مصالح الاستعلامات أي المخابرات"، مضيفة أن جزيرة جربة تحولت إلى "قاعدة خلفية لمصالح المخابرات الأجنبية"، وقد نسبت الإذاعة هذا الخبر الى مصدر مطلع من رئاسة الجمهورية التونسية.