وتابع في ذات السياق :" ليس بإمكان الهيئة التحرك بصفة طواعية لمراسلة رئاسة الحكومة حول هذه الجمعية إلا في صورة تقديم المتضرّرين شكاية رسمية." مشيرا إلى أن الجمعية تختار أرقامًا اعتباطية للأشخاص الذين تتصل بهم وهذه العملية لا تتحمّل أي خرق للمعطيات الشخصية.