وأضاف بو دربالة لا يُمكن نشر القائمة في الرائد الرسمي إلا بإذن من رئيس الحكومة فراسلناه في الغرض وإلى اليوم لم نتلق أي ردّ وأردف رئيس الهيئة العليا للحقوق والحريات الاساسية :" إن الإذن بنشر تلك الوثيقة هو اعتراف رسمي من الحكومة بالشهداء والجرحى وهذا ما يجب أن يحصل و التأخير في عملية النشر يشكل غبنا لدى اللجنة التي عملت على الملف ولكن ما باليد حيلة.