وأكد عوض بن عوف أن اللجنة الأمنية العليا والجيش قررتا تحمل المسؤولية الكاملة لفترة عامين.

كما أعلن وزير الدفاع حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر وحظر التجوال لمدة شهر. كما تقرر تعطيل العمل بدستور 2005 وحل مؤسسة الرئاسة والبرلمان.

 ونقلت وسائل إعلام عن ابن زعيم المعارضة السودانية، الصادق المهدي قوله، اليوم الخميس، إن الرئيس عمر البشير، وعددا من قيادات الإخوان المسلمين تحت الإقامة الجبرية.