وفي سياق آخر طالب جعيدان بفتح تحقيق فوري وعاجل بخصوص الاعتداء الخطير على رئيسة الحزب الدستوري الحر.