ووفق الإدارة فإنّ الطيار قد احطاط من العوامل الجوية القوية والمتقلبة لتتفاقم فيها سوء الأحوال الجوية مما استلزم تزوّدا كاملا بالوقود، فقرّر حمل المسافرين دون حقائبهم خشية حصول عطب بسبب الحمولة الزائدة وحتى ما يخالف المعايير الدولية والوطنية للسلامة.

وبيّنت أنّ الطائرة كانت من الجيل القديم وهي من نوع ايرباص 320،مشيرة إلى أنّه تم إلحاق جزء من الأمتعة على رحلة أمس الإثنين 1 أفريل 2019 مع استكمال الجزء المتبقي على الرحلة المبرمجة هذا اليوم والتي تصل إلى ابيدجان على الساعة 10 ليلا بالتوقيت المحلي .

وتقدّمت التونيسار باعتذارها لحرفائها الذين كانوا على متن متن الرحلة عـدد TU397 ولم يتمكنوا من إستلام أمتعتهم، لأنّها لم تقم بإعلامهم مسبقا وقبل إقلاع الطائرة بهذا الإجراء الذي تمّ اتخاذه في إطار تأمين السلامة، وتؤكّد أن تمشّي برنامج اقتناءاتها الجديدة سيأخذ بعين الإعتبار خصوصية الوجهات الإفريقية طويلة المدى. وفق موزاييك