وفي ذات السياق أشار سعيد إلى المشروع الذي سيطرحه على الشعب التونسي مؤكدا أنه مبني على تصوّرات اجتماعية واقتصادية أصبح المواطن في حاجة لها وهو حر في قبولها أو رفضها.