كما أكد البريكي أن حركة تونس إلى الأمام ستتقدم للانتخابات بقائمات تحدد حسب التحالفات مع بقية الأحزاب.

وفي سياق أخر علق البريكي على تدخل المنظمة الشغيلة في الإنتخابات قائلا:" المُهم ليس في كيفية دخول الاتحاد للانتخابات بل في قرار الاتحاد المشاركة في المشهد الانتخابي لسنة 2019 واعتقد أنه قرار صائب... واستبعد أن يُشارك الاتحاد بقائمات لكن من المحتمل أن يدعم بعض القائمات التي تنتمي لأحزاب ذات بعد اجتماعي"