تجدر الإشارة إلى أن رئيس الأركان الجزائري أحمد قايد صالح قد أكد على ضرورة تطبيق المادة 102 من الدستور القاضية بإعلان شغور منصب الرئاسة. لتفادي تفاقم الازمة السياسية والإجتماعية في الجزائر