و افاد محمد الناصر أنه اتصل برئيس هيئة الانتخابات نبيل بفون لطلب إعادة النظر في الرزنامة الانتخابية التي ضبطتها الهيئة.
وللإشارة فقد طالبت مؤسسة القيروان والعديد من الجمعيات والناشطين في المجتمع المدني واحزاب سياسية مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات إعادة النظر في الموعد المحدد وتغييره لتزامنه مع احتفالات الولاية بالذكرى السنوية للمولد النبوي الشريف.