و اعلنت موسيأن الحزب سيعمل على تعديل الدستور، "بهدف إسترجاع هيبة الدولة والأمن القومي والإقتصادي والإجتماعي"، وفق "مشروع وطني يرمي أيضا إلى حماية الحقوق الأساسية، في مجالات الصحة والتعليم والأسرة والمرأة"، باعتبارها تمثّل من وجهة نظرها، "خطوطا حمراء يجب عدم تجاوزها".

وقالت "سنعمل على مكافحة الإرهاب وعلى وضع سياسة أمنية لحماية الحدود الوطنية".

وأضافت ؛" دورنا هو تنوير الشعب التونسي وتقديم الحقائق له ونشر المعلومة، لفضح الممارسات الإرهابية لحركة النهضة . وفق ما نشره موقع أرابسك