ووفق تصريح كمال بوجاه محامى صابر العجيلي لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن المحامين طلبوا تأجيل النظر في القضية وذلك حتى يتمكنوا من الاطلاع على التقرير الذى أعده مستشارين مقررين اثنين تم تكليفهما من قبل المحكمة لإعداد التقرير.

ومن المقرر أن تحسم الدوائر المجتمعة لمحكمة التعقيب في ثلاثة مواضيع معروضة عليها تتعلق بمدى إختصاص المحكمة العسكرية، وتوفر الأركان القانونية للجريمة، وشروط إصدار بطاقات الإيداع والتمديد فيها ورقابة محكمة التعقيب.

وتجدر الاشارة الى أن قاضى التحقيق العسكري أصدر بطاقة جلب في حق ناجم الغرسلي تعذر تنفيذها من قبل وحدة أمنية مختصة، وذلك بعد عدم مثول الغرسلي أمامه لسماعه كمتهم.وفق ما نقلته موزاييك