كما أشار الرحوي إلى أن استطلاعات الرأي التي تقوم بها بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي كانت لصالحه.

ووفق الرحوي فإن ترشحه تهدف إلى إستعادة جمهور الجبهة والانخراط الفعلي والحقيقي لمناضليها.