وأكد بن جدو ان الترشيح جاء بعد اجتماع ممثلين عن كل المكونات الحزبية للجبهة الشعبية الذي كان امتدادا لاجتماعات سابقة جدول اعمالها الحصري ثلاثة مواضيع أساسية للحسم.

كما أشار إلى انه تم الاتفاق أيضا على حسم رئاسة القائمات المترشحة للإنتخابات التشريعية باسم الجبهة في كل الدوائر الانتخابية داخل تونس وخارجها وذلك استنادا الى آلية التوافق وتحكيم الموقف الاغلبي.