وأردف الصديق "رئيس الحكومة يستهتر بمجلس نواب الشعب وبمؤسسات الدولة، ويطلق يد جهازه الإعلامي ليشوه صورة منتقديه ومعارضيه وخاصة كل من طالبوا بحضوره أمام البرلمان لمساءلته حول فاجعة الرابطة، والوضعية الكارثية لمؤسسات الصحة العمومية". وفق ما نشرته شمس أف أم