وفي تعليق على موقف الوطد أفاد النابتي أن هناك سوء تقدير كبير من قِبل الوطد في علاقة بدفع الأمور بهذه الطريقة من قبل المجلس المركزي...ولن تبقى الجبهة رهينة حملات الرحوي.

كما أضاف :" حمّة الهمّامي يرفض الدّخول في المزايدات الإعلامية... الإعلان يكون عبر مجلس الأمناء فقط وفي صورة تمسّك الرحوي بترشحه لا يعنيهم بقدر ما يعنيهم مرشح الجبهة الذي يتمّ اختياره بصورة توافقية. "