قالت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي اليوم الأحد 17 مارس 2019، خلال اجتماع شعبي بسوسة احتفالا بالذكرى 63 لعيد الاستقلال، أنها تلقت معلومات عن مخططات لاغتيالها بسوسة أثناء الاجتماع الشعبي و لم توضح مزيد من التفاصيل حول الحادثة.