ووفق علي بن سعيد رئيس هيئة مهرجان المولد النبوي الشريف فإن إجراء الانتخابات الرئاسية في القيروان يوم الاحتفال بالمولد أمر مستحيل نظرا للحركة التي تشهدها المدينة من خلال توافد آلاف الزوار من مختلف جهات الجمهورية وما يستوجب ذلك من حضور أمني مكثف.

كما أشار بن سعيد إلى الأضرار الاقتصادية والاجتماعية التى ستتكبدها ولاية القيروان بحرمانها من الاحتفال بالمولد النبوى الشريف الذي يعتبر مناسبة سنوية لتنشيط الحركة الاقتصادية والسياحية ولترويج المنتوجات والصناعات التقليدية (أكثر من 30 ألف حرفي وحرفية) حيث يزورها سنويا أكثر من 500 ألف زائر .

وأبرز بن سعيد أن هيئة مهرجان المولد النبوي الشريف بالقيروان ستعقد يوم الأحد القادم ندوة صحفية بتونس العاصمة لمزيد تحسيس الرأي العام.