استقبل رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، الأربعاء، بقصر قرطاج، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، بندر حجار، الذي يؤدّي زيارة عمل إلى تونس من 07 إلى 09 مارس 2018.


وأعرب رئيس الجمهورية عن تقديره الكبير لاهتمام مجموعة البنك الإسلامي للتنمية بتونس واختيار البلاد لعقد اجتماعها السنوي 43 خلال الفترة من 01 إلى 05 أفريل 2018 بما يجدد ثقتها في قدرة تونس على تحقيق تنميتها الاقتصادية والاجتماعية.


كما ثمّن رئيس الدولة الجهود التي يقوم بها البنك الإسلامي للتنمية، لدعم مشاريع التنمية في تونس ومعاضدة جهود الدولة في إنجاز مشاريع تمس بشكل مباشر حياة المواطن وتساهم في تحسين أوضاعه المعيشية لا سيما في مجالات الصحة والتعليم والبنية الأساسية، مشيدا في هذا السياق، بالمشاريع التي سيتمّ إنجازها في مدينة القصرين بتمويل من البنك.
وتقديرا للإسهامات القيمة للبنك في دعم التنمية في تونس، منح رئيس الجمهورية حجّار الصنف الأوّل من الوسام الوطني للاستحقاق.


من جانبه، أكد رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية التزام مؤسسته بمواصلة معاضدة جهود تونس لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في مختلف جهات البلاد بما يعود بالخير على المواطنين لا سيما في القطاعات ذات الأولوية.


واستعرض حجار مسيرة التعاون بين تونس والبنك الإسلامي للتنمية منذ سبعينات القرن الماضي وأطلع رئيس الجمهورية على المشاريع قيد الإنجاز وبرامج التعاون المستقبلية في مجالات الصحة والتعليم والتشغيل والكهرباء والصرف الصحي ودعم القطاع الخاص.