التقى اليوم الاثنين وفد عن حركة تونس أولا ضمّ القياديين رضا بلحاج وخميس قسيلة، بالأمين العام للإتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي للتداول في خطورة ودقة الظرف الذي تمرّ به البلاد.


وشّدد ممثلا الحركة، وفق بلاغ صادر عنها، على ضرورة العقد الوطني الجامع والملزم لجميع الأطراف بإصلاحات اقتصادية ومالية واجتماعيّة تسهر على قيادتها حكومة مصلحة وطنيّة غير معنيّة بالاستحقاقات الانتخابية من أجل إنقاذ مسار الانتقال من خطر الإنتكاس.


كما عبّرا على دعم الحركة للمنظمة الشغيلة ، وعلى إدانتها لحملات التشويه والتأليب المجانية التي طالت قيادات الإتحاد.


يذكر أنّ أمين عام المنظمة الشغيلة كان قد التقى الأسبوع الماضي بعدد من القيادات السياسية من بينها راشد الغنوشي وحمّة الهمامي ومصطفى بن احمد وغازي الشواشي وزهير المغزاوي للتداول في عدد من المسائل المتعلّقة بالوضع العام بالبلاد وكيفية تجاوز الصعوبات والعراقيل التي تمرّ بها تونس .