وجه رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، اليوم الثلاثاء، برقية تعزية إلى أرملة وكافة عائلة المناضل النقابي والحقوقي والسياسي الراحل صالح الزغيدي، الذي وافاه الأجل المحتوم أمس الإثنين. 


وأكد رئيس الدولة في برقية التعزية، أنه تلقى ببالغ الأسى نبأ رحيل المناضل صالح الزغيدي، سائلا الله أن يتغمده بواسع رحمته وغفرانه وأن يسكنه فراديس جنانه.


كما تقدم بأحر التعازي إلى كل من رافقه في مسيرته النضالية الحافلة، راجيا من الله أن يرزق أهله وذويه جميل الصبر والسلوان. 


ونعى في برقيته المناضل الفقيد، مؤكدا أنه "ظل على الدوام صاحب كلمة حرة صدع بها طيلة حياته، منتصرا للديمقراطية والتعددية، مدافعا عن تونس لا تلين له إرادة، حتى تكون دولة مدنية تسود فيها قيم المواطنة والعدالة والحرية والمساواة، ثابتا على مبادئه وفيا لها لا تأخذه في الذود عنها لومة لائم، طالما كان يرى فيها خير شعب تونس وعزته".