تناول اللقاء الذي جمع صباح اليوم الخميس 5 افريل 2018 الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي و رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر "الوضع في البلاد لاسيما في ظل التوترات الاجتماعية الخانقة في كل المجالات التي باتت تنبئ اليوم بكثير من المخاطر".

و اكد الطبوبي في تصريح اعلامي ان الاتحاد متمسك بضخ دماء جديدة في التشكيلة الحكومية لإيجاد الحلول الناجعة والعملية للتحديات التي تعيشها تونس، وفق رؤيته. 


ولفت في هذا الصدد الى اللجنة الفنية تعمل حاليا على تحديد الأولويات فيما تبقى من الفترة النيابية، مؤكدا أن الإتحاد سيكون له رأي مع المنظمات الوطنية والأحزاب السياسية الممضية على وثيقة قرطاج لبلورة التصورات للمرحلة القادمة في تركيبة الحكومة.